LBC

رحيل سيمون أسمر.. موت لحقبة التسعينيات وتعقيداتها

عارفوه قالوا إنه فقد كل ما يملك، ومتابعو مسيرته المهنية فهموا أنه فقد كل ما صنعه. لم يعد لسيمون أسمر مكان في الترفيه في الحقبة الجديدة، حيث استنساخ برامج عالمية تفرز كل سنة عشرات المغنين والراقصين والاستعراضيين، ثم ترميهم جانباً، لتفرز غيرهم.

 
×