وقود

لهاث

في خضم الأزمات والشح والطوابير والخوف، نحن عالقون بين بين في كلّ حيّ وكل مدينة من هذا الوطن المكلوم، ومحكومون باللهاث تهصرنا فوبيا الأماكن الواسعة على اللصوصية.

 
×