هوية

الهويّة الفلسطينية إذ تسبق فلسطين

قضية فلسطين اليوم، بعدما دارت السنون دوراتها، وتشرذَم العربُ، وخَرِبَ العراق، وتبددت معالم العمران في الشام، باتت أكثر تعقيدًا، ومع ذلك ما زالت قضية ممتدة في الزمن، وليست مثل قضايا الاستعمار التقليدي التي انتهت إلى خروج جيوش الاحتلال من البلدان المستعمرة.

السومريون «الجدد» في العراق

السومريّة قد تصبح صيغة أخرى لهوية مناطقيّة، ولجغرافيا هويّاتيّة إقصائية. الآشوريون والكلدان في الشمال، والسومريون في الجنوب. وماذا عن الباقين؟ أين محلهم من الإعراب الهويّاتي؟

من يمين الغرب إلى يمين العرب: عن الشعبوية القومية ورفض الآخر

ثمة من يدعو لمعاقبة العرب في المستقبل، مع تشديد على تميّز الانتماء السوري إثنياً وحضارياً وثقافياً عن باقي دول الجوار. يأتي هذا الخطاب من دون أي أساس علمي، بل هو في الواقع يحمل الكثير من التزييف والتضليل في التاريخ والمعلومات. وهذه جميعها عوامل مشتركة مع الخطاب اليميني القومي المنتشر في العالم.

 
×