هجرة

فلنتوقّف، العالم يختنق!

في 10 حزيران/يونيو، نشر الكاتب الهاييتي الكندي الشهير داني لافيريير (Dany Laferrière) نصّاً بعنوان: “العنصريةُ ڤيروس”، شبّه فيه العنصرية ضد السود بڤيروس كورونا المُستجدّ، متّهماً أميركا، قبل وبعد هذه الحادثة، بنشر الوباء من دون أن يبرّئ أوروبا.

كلمات حلوة في عَرَبة التسوّق

مواقف وكلمات كثيرة تحضرني وأنا في طريقي هنا إلى السوق: “مبروك، على حسابك، لعيونك، بالهنا، وين هالغيبة، سلامتك، الله يرزقك، معوّضين، المحل محلك….” كلمات كثيرة كنت أجد معظمها ممجوجاً ومجانياً وتافهاً، كلمات حلوة لن أسمعها هنا، في كندا، أبداً.

لهاث

في خضم الأزمات والشح والطوابير والخوف، نحن عالقون بين بين في كلّ حيّ وكل مدينة من هذا الوطن المكلوم، ومحكومون باللهاث تهصرنا فوبيا الأماكن الواسعة على اللصوصية.

لسّاتنا هون

كبرتُ على طريق اللاذقية جيئة وذهاباً. أعرف الطريق شجرة شجرة. أحفظ أسماء محطات الوقود على جانبي الطريق محطة محطة. هذا ما أجبت به صديقاً يتصل بي من ألمانيا بعد أن غدا لاجئاً فيها ليسألني: “لسّاتك بسوريا… كنت أعتقد أنّك أول من سيخرج!”.

 
×