نهضة عربية

ويحدّثونك عن رميم!*

إن حياةً عفيّةً لقُطر عربي، لا تتوافّر إلا بانتمائه العضوي إلى “كومنولث” عربي، وهو بالتعريف: كونفدراليةٌ تعاهدية، وليس بالضرورة اتحاداً تعاقدياً… هو يتجاوز «الجامعة» بالمليان، وإنْ لا يَشترط أن يُدستَر بوحدة

 
×