لاجئون

لا أحد يتعلّم من تجربة غيره!

(من ورشة لكتابة اللاجئات السوريات في ألمانيا) في حلب ولدت، ومنها أخرجتني الحرب عنوة، لأجد نفسي في برلين. لم أتخيّل يوماً أن أعيش في بلد أوروبي. اليوم، أنا أعيش في ألمانيا. في قلب عاصمتها، وجدتُ مكاناً يُشعرني أنّني في بيتي، ذاك الذي تركته خلفي، في بلدي التي تأكلها الحرب! فعلاً، كان هذا ما شعرت به […]

ألمانيا.. المرفا الأخير

(من ورشة لكتابة اللاجئات السوريات في ألمانيا) على شاطئ بحر البلطيق، شمال شرق ألمانيا، وقفتُ. وحين داعبت الأمواجُ قدميّ، لذعت برودتها حواف قلبي فأنعشته، وأحيت في خيالي أشباح الذاكرة. لم أعتل قوراب المطّاط، ولم تنقصف ساقيّ أمام موج هائج أو رياح عاتية. أنا لست لاجئة، لكنّني بشرٌ مثل اللاجئين، لذلك بودّي أن أجعل لذكرى لجوئهم […]

اعتراف!

م. ش. (من ورشة لكتابة اللاجئات السوريات في ألمانيا) لبرلين، هذه المدينة، ألف حكاية في رأسي! لن أنكر يوماً أنّني فيها حطّمت قيوداً كثيرة، وصغت أول حروف شخصيّتي. أذكرني اليوم فتاة في التاسعة عشر من عمرها. وأذكر فرحتي المبهورة! ذلك حين خرجتُ من البيت، في منتصف الليل، وأنا أرتدي “بيجامة” رخيصة، رديئة الجودة، كثيرة الألوان، […]

قضية اللاجئين السوريين في لبنان: تأملات في مساوئ خطاب الحب والكراهية

يريد الخطاب الكاره إعادة اللاجئين السوريين الى بلادهم بأي طريقة، الحجة الأكثر تداولاً هي أن ثمة مناطق كثيرة في سوريا باتت آمنة “فليذهبوا إليها”، وكأن فعل العودة نزهة في سيارة

ما الذي يعنيه الاندماج؟

بعد وصولي إلى ألمانيا ببضعة أسابيع، احتجتُ ورقة رسميّة من إحدى دوائر الدولة. في مكتب الموظفة المعنيّة، قلت لها بالإنكليزية: “مرحباً! اعذريني، فأنا لا أتكلم الألمانية، وأحتاج هذه الوثيقة”، وناولتها قصاصة ورق كُتب عليها بالألمانيّة اسم الوثيقة، مرفقة بهويّتي المؤقتة، تلك التي تُعطى لطالبي اللجوء قبل الاعتراف بهم لاجئين. نظرتْ الموظّفة إليّ في عبوس. أزاحت […]

 
×