كورونا

“كورونا” الكاشفة

كشف “كورونا” عن وجود تيار رسمي ينطلق من فرضية أن “الشعب جاهل” وأن الحكومة تقوم بالجهود الممكنة كافة في مواجهة الفيروس، إلا أن هذه الجهود تضيع هباء بسبب غياب وعي العامّة. واللافت أن وزيرة الصحة المصرية التي عُرفت بمحدودية خبرتها العلمية والإدارية كانت من أكثر الذين أطلقوا تصريحات صادمة في هذا الاتجاه.

الأمان لا يتكلّم أيّ لغة

في سوريا فقدتُ لهجتي. لم تعد أوائل كلماتي مضمومةً مثل باقة نرجس، ولا ياءاتي تفتح ذراعيها للهواء وتطير، صارت لهجتي هجينةً، أتلكّأ لأقرّر: هل أقول: هادا؟ أم هاد؟ أم هيدا؟ بات خروج الكلمات من فمي فعلًا مضنيًا، اتّسع صمتي، فرُحتُ أكتب.

حرب النفط بين واشنطن وموسكو

إلى أين ستمضي العلاقات الأميركية-الروسية بعد أن تبخر احتمال التوصل إلى صفقة أميركية-روسية لإنقاذ قطاع النفط الصخري الأميركي، وتحقيق مصالحة أميركية-روسية؟ من المرجح أن هذا السؤال برمته خاطئ أساساً، وأن الرهان على صفقة أميركية-روسية سريعة هو رهان روسي خاطئ آخر.

عن القلق الطبقي

لا يملك الفقراء، خاصة الذين يعانون من القلق المزمن ترف التأقلم مع المشاعر الثقيلة المصاحبة لحالة الجزع الجماعية من “كورونا” وخوض الحجر الصحي كتجربة روحية.

عالم آخر ممكن…

يضعنا انتشار فيروس “كورونا” أمام حقائق كونية جديدة: لقد أدى الاستثمار المتوحش لمقدّرات الكوكب إلى اختلال كبير في النظام البيئي، وخرجت إلينا بعض عوامل الطبيعة ومخلوقاتها للدفاع عن نفسها.

 
×