كندا

فلنتوقّف، العالم يختنق!

في 10 حزيران/يونيو، نشر الكاتب الهاييتي الكندي الشهير داني لافيريير (Dany Laferrière) نصّاً بعنوان: “العنصريةُ ڤيروس”، شبّه فيه العنصرية ضد السود بڤيروس كورونا المُستجدّ، متّهماً أميركا، قبل وبعد هذه الحادثة، بنشر الوباء من دون أن يبرّئ أوروبا.

الوَهْمُقراطِيّة

ليست التكنوقراطية حلولاً سحرية بحد ذاتها. وليست مهنة الوزير أو خلفيته التعليمية هي ما يحل المشاكل، بل آلية عمل الحكومة وأساليب إدارتها للبلاد. الحكومة في كندا، مثلًا، سياسية تماماً، وهي تضم بعضاً من أكبر السياسيين المحترفين، وقلّما يشكل اختصاص الوزير عاملاً مؤثراً في توليه حقيبة ما.

 
×