فن تشكيلي

عن غدٍ سوريّ سيأتي…

كولاج سوري لأفراد أرادوا مقارعة الموت بما هو أجمل.

الالتزام الإنساني.. والجمالي للّباد

تتعدد اهتمامات اللباد، إلى درجة أنه يصعب اختصاره فى كونه فنان جرافيك، أو صانع كتب وصحف، أو مصور فوتوغرافي. هو قبل ذلك فنان تشكيلي، وكثيرًا – أيضًا- ما تخرج تأملاته للأشياء عبر الكتابة التى تكشف عن حساسية شديدة، وذكاء ولماحية وخفة ظل وسرعة بديهة، ولا تخلو من كثافة لغوية.

التّكرار في الفنّ: اللعنة التي لا بدّ منها

أحصل على عقابي الخاص لـ”تذمري” من التكرار في عملي اليومي كجرّاح، إذ أقصى ما يتمناه الجرّاح (والمريض طبعاً) هو إبقاء العملية في المنطقة الآمنة المألوفة والمحمية بالتكرار، الذي يَخرج من صفة اللعنة إلى التميمة!

 
×