فقر

أطفال سوريا “المجهولون”

التخلي عن الأطفال حديثي الولادة ظاهرة بدأت في التزايد خلال العامين الماضيين في مناطق شمال غرب سوريا على وجه الخصوص، حيث يعمد أهالي الأطفال إلى تركهم على أطراف الطرقات، أو في أماكن مهجورة، أو أمام المساجد والمشافي.

الجنون في شوارع دمشق

الشوارع مجنونة في دمشق، فيها تزداد غربة الغرباء الذين يسترشدون بها فتغلق السبل في وجوههم. والسكان المقيمون منذ دهور يتهمونها بالنكران وبذاكرةٍ رخوةٍ ومتعالية.

ما الذي يجب أن تفعله الحكومة السوريّة السابعة؟

خلال العقد الضائع، شُوّهت الغايات الأساسية للسياسات الاقتصادية في تحقيق النمو الاقتصادي وإعادة توزيع الدخول، لتصبح غاياتٍ ماليةٍ نقديةٍ صرفة بعيدة كل البعد عن أي هدفٍ اجتماعي

كوفيد-19: وباء مركَّب ولامتكافئ

“إن الحدَّ من الأذى الذي تسبب به كوفيد-19 سوف يتطلب إيلاء عنايةٍ أوسع بالأمراض المزمنة واللامساواة الاقتصادية-الاجتماعية. وما لم تصمّم الحكومات سياساتٍ وبرامجَ لمواجهة التفاوتات العميقة، فلن تنعم مجتمعاتنا بالأمان من كوفيد-19 حقًا”.

في تعميق الفقر والتهميش: هذا ما اقترفته أيدينا

في نظر الكثير من أبناء الطبقات الوسطى، خاصة الناشطين منهم، تحولت أحزمة الفقر، ومعها بعض المناطق الفقيرة الأخرى، إلى كانتونات مغلقة لا يقربونها إلا في مهمات نادرة للغاية و”سياحية” الطابع، إن ذهبوا إليها فإنما ذهابهم “صوريّ”، كنخبويين قرروا التعبير عن شفقتهم على من هم “تحت”، كما لو كان الأخيرون مادة دسمة لعمل فني.

 
×