غابي أشكنازي

عراقيل أمام مشروع الضمّ الإسرائيليّ

كما كان الضمّ عند نتنياهو شعارًا انتخابيًا، فهو يعود اليوم ليغدو كذلك من جديد. وليس مستبعدًا أن يكون هذا هو الحل الأقرب إلى عقلية نتنياهو بعدما أفلح في العامين الأخيرين في إبقاء الكيان في حالة توتر داخلي جراء رغبته في البقاء في الحكم.

 
×