شعر

قصائد لسيرغي يسينِن

أذكر ليالي الخريف،
وحفيفَ ظلال الحَور…
لئن كان النهار يومها أقصر
فإن ضوء القمر كان أطول.

ديريك والكوت: حقّ المستعمَر في ممارسة الدلالة والتسمية

ملفّ لديريك والكوت وعنه، أعدّه أحمد م. أحمد وثائر ديب

البحر تاريخ وقصائد أخرى

يبصقُ أصدقائي على الحكومة،
لا أظنّ أن الأمر وقْفٌ على الحكومة وحدها،
أتحسبُ أن كلَّ الآلهة عجائز

عن ديريك والكوت*

في شعر ديريك والكوت ينزاح التركيز عن التسمية الامبريالية صوب انبثاق علامة من علامات الفاعلية والهوية. علامة تدلُّ على مصير الثقافة بوصفها موقعاً، ليس للهدم والخرق فحسب، بل لتصوّر نوعٍ من التضامن بين إثنيات جمعها موعد التاريخ الكولونيالي.

 
×