شتات

عن غدٍ سوريّ سيأتي…

كولاج سوري لأفراد أرادوا مقارعة الموت بما هو أجمل.

لا، ليست لديّ قصّة

حين يتكلمون عن الداخل والخارج، أبحث عنّي ولا أجدني، لكأنّي المسافر الّذي علق في المطار، لم يعد بإمكانه الرجوع، وليس باستطاعته المضيّ قدمًا.

غُربة

أبحث في قصص التاريخ، من بلفاست إلى سراييفو، فبيروت، وبغداد، لم أجد شعباً مر بحربٍ مشابهة واستطاع فعلاً أن يجتاز جراح الذاكرة، فأُصاب بالإحباط من جديد.

 
×