سلطة

عن الفراغ الجاثم فوقنا

لعيون الطفلة ألكساندرا نجّار، ولأكتاف علي مشيك المنحوتة بأكياس القمح، ولنخوة شهداء فوج الإطفاء، و”للحليوة أبو عيون عسلية” كما وصفته أمه الملهوفة، لمن ما زال تحت الرّكام، ولمن ذاب في الهواء، لكلّ هؤلاء أقل الواجب، بعد الحقيقة والعدالة، أن نوقف هذا “الثقب الأسود” المسمّى المنظومة الحاكمة ونمنعه من ابتلاع المزيد من الأحبّة والأحلام.

كوفيد-19 والعمران الفائض: كيف أنتجنا مدناً ومبانٍ لا حاجة لنا بها

بينما تبدو لنا المساحة مكاناّ حراً للحركة، يساعد العمران في تحويلها إلى مربّعات أمنية طبقية عنصرية جندرية، تمنع وتُجيز، وتقفل وتفتح أمام من يستطيع أن يشارك في العملية التجارية.

من أين يأتي الأمل في قَفْر؟

اليوم، بعد انتشار الأخبار والخلافات، على مختلف المنصات الإعلامية، حول ما أصبح معروفاً بـ”مغني المهرجانات” وأغانيهم الصاخبة، وقرار نقيب الموسيقيين في مصر منعهم من الظهور على مسارح المنشآت السياحية والملاهي والفعاليات الفنية، نعود لاستحضار نقاشٍ أوسع يتناول شؤون تقييم الفن والرقابة عليه.

الحريري حين يخلع بدلته

حين يخلع سعد الحريري بدلته الرسمية إثر يوم حافل، يعود أربعة عشر عامًا إلى الوراء بوَمضَة عين. ولا بد أن فكرة اعتزال السياسة راودته غير مرّة، لكنّه لم يُقبل عليها. غواية البقاء في سدّة رئاسة الحكومة أقوى من الحنين إلى زمن سابق على الحياة السياسية والمشقات المصاحبة لها، وهو ما زال قادرًا على التأرجح بين الزَّمنين في حياته الخاصّة.

 
×