رواية

طارق إمام: ذاكرة النّص جزءٌ من حاضره

طارق إمام روائي مصري نال جوائز أدبية مصرية وعربية عدّة، منها الجائزة الأولى لوزارة الثقافة المصرية 2004-2005، وجائزة ساويرس في الرواية عن رواية “هدوء القتلة” عام 2010، وجائزة ساويرس عن مجموعته القصصية “حكاية رجل عجوز كلّما حلم بمدينة مات فيها” عام 2012. إمام روائي مولع بالتجريب كما يُقال عنه، ولا زالت رواياته “هدوء القتلة” و”مدينة الحوائط اللانهائية” و”طعم النوم” تتبوأ المراكز الأولى في قوائم الكتب الأكثر مبيعاً.

“الحيّ الروسي”: على حافّة الهاوية أمام أفق بعيد غير مرئي!

في رواية “الحيّ الروسي” التي وصلت إلى القائمة القصيرة في مسابقة “البوكر العربية” لهذا العام، يتهادى الحيّ الروسيّ، المكان الروائي الرئيس، بين الواقع والخيال والفنتازيا، ويبرز كمكان مشبع بالغرائبية واللامعقول مثل غرائبيّة الحرب السورية ولا معقوليّتها!

البحث عن العافية في “سيّدات القمر” لجوخة الحارثي

لا يُظهرُ السرد أيّ تعاطف أو انحياز، ولا يطلق أحكام قيمة، يصوّر الواقع بأمانة، وبعدسة حانية مُحبّة، عدسة حبّ الكاتبة للبلاد والعباد وذلك في الوقت الذي ترفل اللغة برقّة شعريّة ورشاقة لافتتين

أجراس تقرع في أذني

تصفُ الطبيبةُ لي طريقةً للعلاج باليوغا والتأمل! يبلغُ ضيقي أَشُدَّه وأتمتم بانزعاج لا تلحظه طبيبتي: “je comprends, je comprends” وأكظمُ نفسي عن الصراخ بها: “أرجوكِ، حاولي أن تفهمي، أقولُ لك إن طنيناً رهيباً وأجراساً نحاسية هائلة تقرعُ في أذنيّ!”

 
×