خطاب

الصراع العربي – الإسرائيلي: إعرابٌ بصيغة المضارع

يحتاج الخطاب المعادي لإسرائيل إلى تجديد، كي نحدّد موقعنا كعرب، بتلاويننا السياسية كافة، على خريطة عالم تتغير فيه الموازين.

 
×