حجر صحي

“كورونا” الكاشفة

كشف “كورونا” عن وجود تيار رسمي ينطلق من فرضية أن “الشعب جاهل” وأن الحكومة تقوم بالجهود الممكنة كافة في مواجهة الفيروس، إلا أن هذه الجهود تضيع هباء بسبب غياب وعي العامّة. واللافت أن وزيرة الصحة المصرية التي عُرفت بمحدودية خبرتها العلمية والإدارية كانت من أكثر الذين أطلقوا تصريحات صادمة في هذا الاتجاه.

الأمان لا يتكلّم أيّ لغة

في سوريا فقدتُ لهجتي. لم تعد أوائل كلماتي مضمومةً مثل باقة نرجس، ولا ياءاتي تفتح ذراعيها للهواء وتطير، صارت لهجتي هجينةً، أتلكّأ لأقرّر: هل أقول: هادا؟ أم هاد؟ أم هيدا؟ بات خروج الكلمات من فمي فعلًا مضنيًا، اتّسع صمتي، فرُحتُ أكتب.

من مدينة ووهان: ليس بالحَجر وحده نسيطر على “كورونا” (1)

في مساء 27\1\2020، راح أهالي ووهان يصرخون من النوافذ: “ووهان دجايو” أي “تشجّعي يا ووهان”، فيما فضّل البعض الآخر ترديد الأغاني الوطنية ليصل صوته إلى الأطباء والممرضات الموفدين إلى مشافي المدينة من سائر المقاطعات الصينية. أراد هؤلاء القول إن أهالي ووهان سيكونون عونًا لهم عبر الالتزام بالحجر الصحي وتقليص حالات الإصابة حتى لا تستنزفهم أعدادها.

 
×