جامعة

“عَسكَرة” التعليم السوري: ما البديل؟

تحتاج سوريا ما بعد الحرب إلى جهودٍ هائلة من أجل إعادة بناء المؤسسات التعليمية المتضررة، لكن أبرز هذه الجهود تكمن في التحرر من القولبة وإنتاج مناهج محليّة وسياسات تعليمية تتناسب مع التنوع الاجتماعي والثقافي واللغوي السوري، وتبتعد عن الأدلجة.

 
×