بيئة

البيئة في لبنان: قضية عدالة اجتماعية أم مجرد دفاع عن “الطبيعة”؟

طغيان الخطاب البيئي المنفصل عن الواقع الاجتماعي للناس في الإعلام وفي الفضاء العام، والذي يصدر عن المفهوم الجوهرانيّ البرجوازيّ للبيئة، على شاكلة “حماية الطبيعة”، هو ما يُنفر المواطن العادي من هذه القضايا، أو يؤدي إلى عدم اكتراثه بها على الأقل

بلادنا لم تحترق اليوم

ظهر في أيلول الماضي “تحدي تيتريس” بعد قيام دوريةٍ من شرطة المرور في مدينة زيورخ السويسريّة بالتقاط صورة لما تحويه سيارتهم من معداتٍ مرتبة على الأرض إلى جانبها، وسرعان ما انتشر التحدي بين أفواج النجدة من إطفاء وإسعاف وشرطة حول العالم. فيا ترى كم ستكون الصور مخزية لو وصل التحدي إلى سوريا أو لبنان؟

 
×