انتفاضة

ملامحُ الطريق السوريّة نحو المستقبل

بعد عقدٍ من الحرب والتدخلات الدولية والإقليمية، بات العامل السوري حاجةً أساسيةً يُجمع عليها معظم السوريين، وقد تعلموا الكثير خلال هذه السنوات العشر، بما في ذلك اليأس الحاصل من تأخر المجتمع الدولي في وضع حدٍ لمأساةٍ فاقت كل التوقعات.

سنان أنطون: عراقنا الذي في المظاهرات، فليتقدّس اسمك

سنان أنطون روائي وشاعر وأستاذ جامعي وباحث في الثقافة الإسلامية والعربية، يرصد العلاقة بين الماضي والحاضر في العراق ويؤرخ اللحظات الحرجة، يكتب لكي تبقى الذاكرة حية مهما ابتعدنا عنها في الزمن.
يجري “أوان” مقابلة مع سنان أنطون بمناسبة وصول روايته “فهرس” إلى القائمة الطويلة لجائزة أفضل كتاب مترجم في أميركا.

محمد زبيب: صناعة الوعي لهدم الجهل النيوليبرالي المنمّق

محمد زبيب بشكل خاص، مع اقتصاديين آخرين كبار، يضربون إسفيناً في بنية الجهل المنمّق، الذي بفضله كان قيام منظومة إفقار اللبنانيين وارتباط الاقتصاد ببنية نيوليبرالية محلية وعالمية سهلاً. وقد قامت المصارف بالطبع بدور متقدم في هذا البناء، وكانت من أبرز المستفيدين منه.

في تعميق الفقر والتهميش: هذا ما اقترفته أيدينا

في نظر الكثير من أبناء الطبقات الوسطى، خاصة الناشطين منهم، تحولت أحزمة الفقر، ومعها بعض المناطق الفقيرة الأخرى، إلى كانتونات مغلقة لا يقربونها إلا في مهمات نادرة للغاية و”سياحية” الطابع، إن ذهبوا إليها فإنما ذهابهم “صوريّ”، كنخبويين قرروا التعبير عن شفقتهم على من هم “تحت”، كما لو كان الأخيرون مادة دسمة لعمل فني.

هل مرّ تشرين كهذا على العراق في تاريخه الحديث؟

هناك، بلا شك، حساسية بل قرف من مفردة حزب وأحزاب نتيجة للخراب الذي خلّفته الأحزاب الفاسدة. لكن التنظيم السياسي هو الأداة الوحيدة للدفاع عن مكتسبات الانتفاضة العراقية في المعترك السياسي وتحقيق أهدافها على المدى الطويل.

 
×