النكبة

الشرارة المتوهجة للنكبة: الثقافة أنموذجًا

نصادف اشتغالًا من جانب غالبية المبدعين الفلسطينيين على عنصرين متّصلين، أولهما عنصر بناء الذاكرة الوطنية، وثانيهما عنصر بناء المكان، حيث أن الخوف من فقدان المكان بتغيير أسمائه، شكّل، ولا يزال، مصدر أرق وألم للمبدع الفلسطيني.

الهويّة الفلسطينية إذ تسبق فلسطين

قضية فلسطين اليوم، بعدما دارت السنون دوراتها، وتشرذَم العربُ، وخَرِبَ العراق، وتبددت معالم العمران في الشام، باتت أكثر تعقيدًا، ومع ذلك ما زالت قضية ممتدة في الزمن، وليست مثل قضايا الاستعمار التقليدي التي انتهت إلى خروج جيوش الاحتلال من البلدان المستعمرة.

 
×