القدس

سرديّات فلسطين الجديدة

نقلة جديدة يمكن تلمسها في إنتاج المحتوى العربي، قوامها إلغاء الفصل بين تصنيفات ما هو سياسي وما هو “غير سياسي”، جُنّدَت فيها كل المنابر للتوعية بما يحصل في فلسطين.

الصراع العربي – الإسرائيلي: إعرابٌ بصيغة المضارع

يحتاج الخطاب المعادي لإسرائيل إلى تجديد، كي نحدّد موقعنا كعرب، بتلاويننا السياسية كافة، على خريطة عالم تتغير فيه الموازين.

الصهيونية في صورتها الأنصع

لا حاجة بالفلسطينيين إلى احترام مؤسسات الدولة الصهيونية، وذلك تحديدًا لأنَّ هذه المؤسسات تنكر على الفلسطينيين أبسط ضرورة سياسية: ألا وهي الوجود. وهي تمثّل آلة الاستعمار. ما من مستعمرة استيطانية إلا وهي مجهّزة بجهاز قانوني لإجازة قسوتها.

القُدْس القديمة، مدينة واحدة وسبع حارات!

تقطيع مدينة القُدْس القديمة تقطيعًا رباعياً أفضى إلى أثار سياسية وتاريخية عندما شرعه المحتل البريطاني بعد العام 1917، سواء من حيث الحقائق المادية في المدينة أو على بطاقات الهوية لسكانها

جدار على شارع مزدحم بالغرباء

المؤسف أنَّ الإسرائيليين استحوذوا على العم كوكو، ويحتفون به كرائد مقدسي، ويذكّرون الناس بذلك في منشورات في شوارع القدس الجديدة، في حين يتجاهله الفلسطينيون ويجهلونه

 
×