الخميني

عن الخامنئي “السيّد” و”القائد”.. والدولة العربيّة الوطنيّة

تبحث القيادة الإيرانية عن صفقة مع الأميركي تخرج الجميع من عنق الزجاجة، وتعيد إيران ثلاث سنوات إلى الوراء حيث الاستثمارات الأميركية والأوروبية-الإيرانية المشتركة اقتربت في خططها الأوليّة من 600 مليار دولار. عندها نعود إلى تهدئة من عشرة أعوام أو أكثر، على أن يبقى الإصبع على الزناد في دول “تنظيمات” المحور الإيراني.

 
×