الجيش الأميركي

جرائم التحرير واختفاء المدنيين

لم يذكر مايكل الملازم بيهينا الشعب العراقي، بل أكّد أن «العفو هو طريقة أطلب من خلالها الصفح من البلد الذي حاربت من أجله» يواللافت هنا أن المُخاطَب في كلام بيهينا ليس الشعب العراقي، ولا عائلة الرجل العراقي الذي أعدمه، بل أميركا.

 
×