أمن

إلى رجل الأمن الذي عذبني، بإخلاص

جمدت في مكاني، شعرت فجأة أن صخرة هوت على رأسي. ماذا أكتب للضابط الذي اعتقلني وأشرف على تعذيبي: “بكل الحب”، “إلى رجل الأمن الذي عذبني، بإخلاص”، أم ربما “إلى أن نلتقي”؟

شكرًا أبو عبدو

شعرت برجفةٍ في اليد اليمنى فثبتُّها باليسرى. وكظمآن في عرض صحراء همست “مرآة .. مرآة، أريد رؤية وجهي” يا الله: ما أردته هو تجديد جواز السفر فقط! وها أنا في امتحان مع الهوية!

 
×