آلان باديو

آلان باديو: عن ترامب كمرضٍ عُضال

يعطينا ترامب إحساسًا خادعًا بالجديد، كما لو أنّ هناك ماركة جديدة اسمها “ترامب”، لكن إن نحن أمعنّا النّظر قليلاً، سنجد أنّ عناصر شخصيّته ليست جديدة أبدًا، بل هو يعيدنا إلى الوراء، إلى زمن الرّأسمالية الكولونياليّة الأولى، مع كلّ العجرفة والعنجهيّة عند مالكي العبيد.

 
×