آثار

طوبى لهم أم تبّاً؟

تحظى أخبار الآثار العراقيّة المهربة، والمستعادة، باهتمام إعلامي وشعبي. لكن قلّما نسمع عن أهم أعمال الفن العراقي الحديث، التي «تسرّب» عدد كبير منها خارج العراق إلى متاحف حكومية (أو مقتنيات خاصة) في دول «الأشقّاء» في الخليج.

 
×