Author

أسامة العيسة

كاتب

كاتب وصحافي فلسطيني. صدرت له كتب أدبية وبحثية عدة، في القصة والرواية والآثار والتاريخ وطبيعة فلسطين، كما أعد أبحاثًا لأفلام تسجيلية عن الثقافة والسياسة في فلسطين. حصل على الجائزة العربية للإبداع الثقافي عن رواية "المسكوبية" عام ٢٠١٣ وعلى جائزة الشيخ زايد للكتاب عن روايته "مجانين بيت لحم" عام ٢٠١٥. من مؤلفاته البحثية "الطريق إلى عمانوئيل".

مقالات

ترتيب المقالات: الأحدث أولا الأقدم أولا

القُدْس القديمة، مدينة واحدة وسبع حارات!

تقطيع مدينة القُدْس القديمة تقطيعًا رباعياً أفضى إلى أثار سياسية وتاريخية عندما شرعه المحتل البريطاني بعد العام 1917، سواء من حيث الحقائق المادية في المدينة أو على بطاقات الهوية لسكانها

جدار على شارع مزدحم بالغرباء

المؤسف أنَّ الإسرائيليين استحوذوا على العم كوكو، ويحتفون به كرائد مقدسي، ويذكّرون الناس بذلك في منشورات في شوارع القدس الجديدة، في حين يتجاهله الفلسطينيون ويجهلونه

في مديح الثرثرة!

الثرثرة قد تكون ميزة في دول الدكتاتوريات، رغم أن كثيرين يرونها غير ذلك، وشعارهم: “لا تثرثروا، اقتصدوا في الكلام، فحتى الجدران لها آذان”.

‏ثمن الصَّبْر!

عاش جدي ليرى كيف تغيب الشمس عن إمبراطورية الإنجليز، مثلما شهد غياب إمبراطورية العثمانيين، وليطرد مع المطرودين من قريته، ويصبح لاجئًا ضريرًا يقوده ابنه عبد الفتاح بين مناطق اللجوء حتّى الاستقرار المؤقت في مخيم النويعمة قرب مدينة أريحا

طاحونة العصافير في القُدْس!

أحبُ الوقوف قرب الطاحونة التي أصبحت حديقة صغيرة ومطلّاً على أسوار القُدْس الغربية وجبل صهيون ووادي الربابة وغيرها من المواقع… أجلس في المكان، متمسكًا بحقي فيه كحفيدٍ للذين رفضوا الاستماع لفرمان السلطان. أقرأ وأتأمل في تاريخ القُدْس.