Author

بيسان طي

كاتبة وصحافية

صحافية ومعدة أفلام وثائقية. عملت وكتبت في صحف "النهار" و"السفير" و"الحياة" و"الأخبار" وأعدت وثائقيات عرض بعضها على قنوات عالمية مثل "سي. إن. إن" و"أرتي". تحمل إجازة في الاعلام وماجستير في المسرح٬ وتعد دكتوراه في "جامعة باريس 8" في الدراسات المسرحية.

مقالات

ترتيب المقالات: الأحدث أولا الأقدم أولا

رحيل سيمون أسمر.. موت لحقبة التسعينيات وتعقيداتها

عارفوه قالوا إنه فقد كل ما يملك، ومتابعو مسيرته المهنية فهموا أنه فقد كل ما صنعه. لم يعد لسيمون أسمر مكان في الترفيه في الحقبة الجديدة، حيث استنساخ برامج عالمية تفرز كل سنة عشرات المغنين والراقصين والاستعراضيين، ثم ترميهم جانباً، لتفرز غيرهم.

مناصرة المرأة قضية المحافظين أيضاً

مع قضية غدير، أخذت قضايا النساء في وجه المحاكم الشرعية بعداً آخر يمكن أن يلامس شرائح مختلفة، فهي لم تعد ترفاً فكرياً يمارسه بعض المتحررين، بل هي قضية تتصل بمشكلة عميقة يمكن أن تعاني منها أي امرأة، ويمكن أن يشترك في مواجهتها رجال متحررون أو متدينون

المتعاملون مع إسرائيل: أسئلة بديهية لنقاش عقيم

أن نتعامى عن جملة من الأسئلة يعني أننا لا نريد أن نعرف إسرائيل، وهنا مكمن جديد لضعفٍ قاتلٍ، أكنا مؤيدين للسلام معها أو منتمين لمعسكر الحرب ضدها، ففي القبول أو الرفض لأي كيان ثمة قاعدة أساسية في التعامل معه: أن تعرفه، أن تعرف أكثر عمن تعاديه أو تسايره

موعد على الغداء… نسف قوت الفقراء

يحدث ذلك حالياً في لبنان.أعداد غير محصورة من موظفي المهن المختلفة مهددة بفقدان عملها، تشتغل كمن أطبق على حاسة النطق عنده كاتم للصوت. بعض هذه المهن قائمة على سواعد وأقلام وفكر الكوادر حاملي الشهادات العليا. يعيش الموظفون هؤلاء تحت وطأة الخوف من فقدان كل شيء.

قضية اللاجئين السوريين في لبنان: تأملات في مساوئ خطاب الحب والكراهية

يريد الخطاب الكاره إعادة اللاجئين السوريين الى بلادهم بأي طريقة، الحجة الأكثر تداولاً هي أن ثمة مناطق كثيرة في سوريا باتت آمنة “فليذهبوا إليها”، وكأن فعل العودة نزهة في سيارة

 
×