“بين منطوق لم يُقصد ومقصود لم يُنطق*”: سؤال الثقافة في الانتفاضة الشعبيّة في لبنان‎

تبدو الحركة الشعبيّة الراهنة، بأحد وجوهها، كما لو كانت سعيًا لنطق المقصود الّذي يعمل المنتفضون على بلورته، ولتجاوز رفض الواقع إلى طرح احتمالاتٍ بديلة، غير مألوفة بالضرورة.

محمد زبيب: صناعة الوعي لهدم الجهل النيوليبرالي المنمّق‎

محمد زبيب بشكل خاص، مع اقتصاديين آخرين كبار، يضربون إسفيناً في بنية الجهل المنمّق، الذي بفضله كان قيام منظومة إفقار اللبنانيين وارتباط الاقتصاد ببنية نيوليبرالية محلية وعالمية سهلاً. وقد قامت المصارف بالطبع بدور متقدم في هذا البناء، وكانت من أبرز المستفيدين منه.

عقدٌ من الرّهاب‎

تتصدر الكراهية الدينية أحداث العنف الجسدي والمعنوي حول العالم في حالةٍ ملتويةٍ من رهاب الله (Theophobia) الذي يبدو على الدوام كأنه بحاجةٍ لمدافعين متحمّسين عنه، سرعان ما ينصبون المقاصل حين يشعرون بأدنى إهانةٍ أو قلّة إيمانٍ في مكانٍ ما.

“حزب الله” وبُعبُع “المجتمع المدني”‎

“حزب الله”، بأدائه اليوم، يخوض مواجهة يعتبرها دفاعية بعقل أمني، فيما هو بأمس الحاجة إلى التعاطي مع تمظهرات الانتفاضة بعقل مدني. وهو، كلّما أوغل بذلك، استنزف حاضنته المدنية القادرة على الدفاع عنه، وأفقدها الكثير من مناعتها، وفقد معها، بدوره، الكثير من مناعته.

 
×